ابراهيمي: اتفاق الحكومة مع النقابات مخيب للآمال وخالٍ من الوعود الانتخابية
A | A+ | A- |

ابراهيمي: اتفاق الحكومة مع النقابات مخيب للآمال وخالٍ من الوعود الانتخابية

اعتبر مصطفى ابراهيمي، عضو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، أن الاتفاق الاجتماعي ليوم 30 أبريل 2022، جاء مخيبا للآمال، وخاليا من الوعود الانتخابية للأحزاب المشكلة للحكومة.

وقال ابراهيمي في تعقيب إضافي، على جواب للوزيرة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، على سؤال حول الحوار الاجتماعي، خلال جلسة الاسئلة الشفهية ليوم الاثنين 9 ماي 2022، إن المغاربة ينتظرون زيادة 2500 الموعود بها لفائدة الأساتذة، وينتظرون تعويض 1000 درهم الموعود بها لفائدة المسنين.

وسخِر عضو المجموعة، من العرض المتعلق بالرفع من التعويض على الأبناء، الرابع والخامس والسادس، مشيرا إلى أن مؤشر الخصوبة حسب المندوبية السامية للتخطيط، لا يتجاوز في المغرب 1.4 طفل لكل امرأة، متسائلا ما إذا كانت الحكومة ستقرر تعويضا بقيمة 10 الاف درهم للابن العاشر.

/ تاريخ النشر 2022-05-09

جريدة الفريق