عفيف: اللغة العربية بالمغرب تتعرض لمؤامرة
A | A+ | A- |

عفيف: اللغة العربية بالمغرب تتعرض لمؤامرة

اعتبرت ثورية عفيف، عضو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، أن اللغة العربية في المغرب، تتعرض لمؤامرة، وأن الاستقلال اللغوي للمغرب يتعرض للتبخيس.

جاء ذلك في تعقيب على جواب للوزيرة المنتدبة لدى رئيس الحكومة، المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، على سؤال للمجموعة، في جلسة الأسئلة الشفوية ليوم الاثنين 16 يناير 2023.

وقالت عفيف، إن الدستور ينص على حماية اللغة العربية، وتطويرها وتنمية استعمالها، لكن لا أثر لذلك على أرض الواقع، مشيرة إلى أن هناك ترسانة قانونية حول اللغة العربية، غير أنها تُركت في الرفوف.

وأبرزت أن كل الدول، وحتى الصغيرة منها، تعتمد على لغتها الرسمية، كمظهر من مظاهر سيادتها، مبينة أن الأمم المتحدة صرحت بتدهور استعمال اللغة العربية، في وقت ينصح فيه البنك الدولي باستعمال اللغة العربية كآلية لتنمية الاقتصاد.

وسجلت عفيف في التعقيب ذاته، أن الفرنسية هي المهيمنة في الإدارة الاقتصاد والاعلام والتعليم، في انتهاك لحقوق الشعب، وتنازل عن سيادة الدولة، ومخالفة صريحة للدستور ولأحكام القضاء التي تعتبر أن استعمال اللغة الفرنسية في الإدارة غير مشروع، حسب تعبيرها.

وتساءلت عفيف عمن يجعل لغة التدريس حكرا على اللغة الفرنسية، رغم ما تخلفه من عجز وشلل تعليمي لدى التلاميذ، منتقدة حديث وزير في الحكومة، باللغة الفرنسية في اجتماع لمجلس دستوري، متسائلة عن رسالته من ذلك، وداعية إياه للحدو حدو حارس مرمى المنتخب الوطني لكرة القدم، ياسين بونو، الذي أصر على الحديث باللغة العربية في ندوة صحافية.

/ تاريخ النشر 2023-01-16

جريدة الفريق