البردعي تُحرج وزير التعليم العالي وتُسقطه في الارتباك والتهرب من الوضوح 
A | A+ | A- |

البردعي تُحرج وزير التعليم العالي وتُسقطه في الارتباك والتهرب من الوضوح 

قالت سلوى البردعي، عضو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، إن الحكومة بصدد إصلاح الإصلاح، وبصدد ضرب استمرارية الإدارة، والانفراد بالرأي، مضيفة أن الحكومة تعاني من غياب تصور واضح في قطاع التعليم العالي، برز في محاولة إلغاء إحداث أنوية جامعات بعدد من المدن، منها شفشاون ووزان والخميسات، ومدن أخرى.
 

وانتقدت البردعي في تعقيب إضافي، خلال جلسة الأسئلة الشفوية ليوم الاثنين 28 نونبر، تعامل وزير التعليم العالي والبحث العلمي، مع موضوع إلغاء المؤسسات الجامعية المذكورة، مشيرة إلى أنها تعرف بأن جوابه سيكون هو "هل تريدون جامعة في كل مدينة"، ومؤكدة أن "العدالة والتنمية" تريد لأبناء الشعب أن يتمكنوا من الدراسة، وأن يخرج المغرب من الرتب المتأخرة في مجال التنمية البشرية.

وفي معرض تعقيبه، بدا وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، مرتبكا، وشارد الذهن، محاولا إخفاء الأخطاء التي راكمها في تدبير القطاع، وخاصة في موضوع محاولة إلغاء الكليات التي سبق أن تمت برمجتها لصالح عدد من المدن.

واعترف بأنه لم يحسم بعد في إلغاء الكليات المذكورة، متهربا من تقديم جواب واضح، بالإلقاء بمبادرة أخرى تتعلق بالتعاون من أجل إحداث أحياء جامعية في المدن التي تحتضن الجامعات، ملتمسا الدعم لإنجاحها، رغم أن الرأي العام يعرف بأن الأمر يتعلق بمحاولة جديدة للتغطية على قرار إلغاء الكليات المبرمجة في مدن مغربية متفرقة.

/ تاريخ النشر 2022-11-28

جريدة الفريق