ابراهيمي يذكّر أخنوش بالتغطية الصحية للوالدين ويؤكد رفض المجموعة لإلغاء راميد
A | A+ | A- |

ابراهيمي يذكّر أخنوش بالتغطية الصحية للوالدين ويؤكد رفض المجموعة لإلغاء راميد

قال مصطفى ابراهيمي، عضو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، إن برنامج المساعدة الطبية "راميد" مكّن من استفادة 1.1 مليون مواطن من خدمات المستشفيات، ومن تحقيق 5 ملايين يوم استشفاء، و333 ألف عملية جراحية، معتبرا أن الادعاء بأن هذا النظام ليس فيه أي شيء جيد قول لا يقبله عقل.

ورفض ابراهيمي، في تعقيب باسم المجموعة، خلال الجلسة الشهرية لرئيس الحكومة، يوم الاثنين 13 يونيو 2022، ما سماه خطابا عدميا، يقول إنه لا شيء تحقق في السنوات العشر الأخيرة، بينما هناك إنجازات مهمة ومنها راميد.

كما رفض عضو المجموعة، فكرة التخلي عن راميد، مشيرا إلى الكثير من المواطنين استفادوا من هذا النظام، ومخبرا بأنه تم ايقاف منح بطاقة راميد، ما يفيد بأن النظام سيتحول الى الاشتراك، خاصة مع عدم الشروع في السجل الاجتماعي الموحد.

وذكّر ابراهيمي، بأن حكومة عبد الإله ابن كيران سبق لها أن خصصت لنظام "راميد" 10 ملايير درهم، في حين خصصت له حكومة العثماني 9 ملايير درهم، وأن الاختلالات المسجلة، وخاصة على مستوى الاستهداف، يمكن حلها وتجاوزها.

وجدد المتحدث إثارة سحب مشروع قانون التغطية الصحية للوالدين، متسائلا عن الفئة التي يمكن أن يندرجوا تحتها للاستفادة من التغطية الصحية، خاصة اذا لم يكونوا من النشطاء اقتصاديا ولا من الأجراء ولا من أصحاب المهن الحرة، مذكرا بخطاب ملكي سابق، تحدث فيه جلالة الملك عن ضمان التغطية الصحية للوالدين، داعيا الحكومة إلى الالتزام بهذا الأمر.

/ تاريخ النشر 2022-06-13

جريدة الفريق