البردعي تتساءل عما إذا كان تعميم التعليم الأولي سيتم باللغة الفرنسية
A | A+ | A- |

البردعي تتساءل عما إذا كان تعميم التعليم الأولي سيتم باللغة الفرنسية

نبّهت سلوى البردعي، عضو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، إلى اللغة التي سيتم استعمالها في التعليم الأولي، في إطار تنزيل برنامج تعميمه.

وتساءلت البردعي في تعقيب على جواب وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، على سؤال للمجموعة حول خطة الحكومة لتعميم التعليم الأولي، خلال جلسة الأسئلة الشفهية ليوم الاثنين 3 يناير 2022، عما إذا كانت اللغة الفرنسية، هي اللغة التي ستكون مستعملة في هذا النوع من التعليم.

كما تساءلت عضو المجموعة، عما إذا كانت الوزارة، ستحقق العدالة المجالية، في تعميم التعليم الأولي، وما إذا كان أطفال المناطق القروية والجبلية سيستفيدون من هذا التعميم، داعية للاهتمام بالمربيات والمربين، وتحسين ظروف اشتغالهم.

وقالت المتحدثة إن الحديث عن تعميم التعليم الأولي، ليس وليد الحكومة الحالية، موضحة أنه جرى إطلاق برنامج الخطة الوطنية للتعليم الأولي منذ سنة 2018، بشعار "مستقبلنا لا ينتظر" تحت الرعاية السامية لجلالة الملك، وأن هذا الموضوع خضع للتشخيص مع الميثاق الوطنية للتربية والتكوين، ومع المخطط الاستعجالي كذلك.
 

/ تاريخ النشر 2022-01-03

جريدة الفريق