ابراهيمي: "العدالة والتنمية" ترصد قضايا الهوية في الشأن العام وستقترح ما يلزم للمواجهة  
A | A+ | A- |

ابراهيمي: "العدالة والتنمية" ترصد قضايا الهوية في الشأن العام وستقترح ما يلزم للمواجهة  

عقدت المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، اجتماعها الأسبوعي، يوم الاثنين 20 يونيو 2022، برئاسة نائب رئيسها، مصطفى ابراهيمي.

وقال ابراهيمي في كلمة افتتح بها الاجتماع، إن المجموعة تواصل رصد ومراقبة كل المستجدات المتعلقة بالشأن العام الوطني، وخاصة ما يتعلق بقضايا الهوية والمرجعية الإسلامية، ومنعا ما يجري من نقاش حول تعديل مدونة الأسرة، بخلفيات تستهدف الشريعة الإسلامية، مؤكدا أن المجموعة ستقترح ما يلزم لمواجهة هذه الحملة.

وأضاف أن المجموعة راسلت الحكومة في إطار الأسئلة الشفوية والكتابية، في عدد من مثل هذه القضايا، من قبيل عرض فيلم موجه للأطفال يروج للشذوذ الجنسي، أو محاولة عرض كتاب يروج للشذوذ في معرض الكتاب الذي أقيم بالرباط خلال شهر يونيو.

وأكد ابراهيمي، في الكلمة نفسها، أن الحزب يواصل ديناميته التنظيمية، التي انطلقت بالمؤتمرات الجهوية، مبرزا أنه ما يزال يتمتع برصيد مهم من التربية ومن الديمقراطية الداخلية اللتان، تيسران تدبير الاختلاف وفق المبادئ والمساطر والقوانين الداخلية للحزب، داعيا إلى ترسيخ هذا الرصيد ودعمه، حتى لا يجد الحزب نفسه في الوضيعة التي توجد عليها الكثير من الأحزاب السياسية اليوم، وهي تدبر خلافاتها بأساليب لا تليق.

وتابعت المجموعة اجتماعها الأسبوعي، بالاستماع إلى إفادات ممثليها باللجان الدائمة للمجلس، والحسم في عدد من المبادرات الرقابية والتشريعية.

/ تاريخ النشر 2022-06-20

جريدة الفريق