الفتحاوي:مسوغات الحكومة حول ارتفاع أسعار المحروقات غير مقبولة 
A | A+ | A- |

الفتحاوي:مسوغات الحكومة حول ارتفاع أسعار المحروقات غير مقبولة 

قالت نعيمة الفتحاوي، عضو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، إن المسوغات التي تكررها الحكومة بخصوص عدم قدرة المغرب على تجاوز أزمة السوق الدولية للمحروقات، ليست مقبولة، داعية الحكومة للإفصاح عن رؤيتها للتدبير الاستراتيجي للمخزون الطاقي، والتفكير في إيجاد بدائل حقيقية لإشكالية التكرير والتخزين.

واعتبرت الفتحاوي في مداخلة باسم المجموعة، خلال مناقشة مشروع قانون رقم 40.19 بتغيير وتتميم القانون رقم 13.09 المتعلق بالطاقات المتجددة والقانون رقم 48.15 المتعلق بضبط قطاع الكهرباء وإحداث الهيئة الوطنية لضبط الكهرباء، أن غياب وحدات لتكرير وتخزين البترول، يعد أحد عوامل ارتفاع اسعار المحروقات بالمغرب، وأن للأمر انعكاسات مالية واقتصادية واجتماعية، مبرزة أن شركات التوزيع أصبحت بدون رقابة، وتتحكم في الأسعار كما تريد، دون أن تتدخل السلطات المعنية.

وأكدت الفتحاوي أن تصويت المجموعة بالموافقة على مشروع القانون المذكور، كان من أجل المصلحة العامة المتوخاة منه، واصفة إياه بذي الأهمية الكبيرة، لكونه يحقق التقائية أهداف وأوراش تنموية مهمة، وأنه يستهدف تحسين مناخ الأعمال، وتعزيز الشفافية في مجال الاستثمار المتعلق بقطاع الطاقات، ويستهدف أيضا تسهيل الولوج للمعلومات المتعلقة بفرص الاستثمار، ويسعى الى تعزيز جاذبية قطاع الطاقات المتجددة للاستثمار الخاص الوطني والدولي.

وأضافت عضو المجموعة أن من أهداف المشروع، العمل على الحفاظ على التوازن الاقتصادي والاجتماعي للفاعلين العموميين في قطاع الكهرباء، والمساهمة في تخفيض الفاتورة الطاقية، والتخفيف على الطلب المتزايد على الكهرباء.

وأكدت الفتحاوي، أن الحكومات السابقة، عملت على إعداد ترسانة قانونية مهمة في مجال الطاقات المتجددة والكهرباء، وتم في هذا السياق إنشاء "معهد بحوث الطاقة الشمسية والطاقة الجديدة"، لتنمية البحث والتطوير والابتكار في تقنيات الطاقة المتجددة، وإنشاء "الوكالة الوطنية لكفاءة الطاقة"، وكذا "الوكالة المغربية للطاقة المستدامة".

وأضافت أن الحكومة السابقة أقرت عددا من الاستراتيجيات ذات الصلة بالطاقة المتجددة مثل "المخطط المغربي للطاقة الشمسية"، و"المخطط المغربي للطاقة الريحية والكهرومائية".

/ تاريخ النشر 2022-05-24

جريدة الفريق