الرطل بناني: "العدالة والتنمية" أبلى البلاء الحسن في إصلاح منظومة العدالة 
A | A+ | A- |

الرطل بناني: "العدالة والتنمية" أبلى البلاء الحسن في إصلاح منظومة العدالة 

قالت هند الرطل بناني، عضو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، إن مشروع القانون رقم 38.15 المتعلق بالتنظيم القضائي، يأتي استكمالا للإصلاحات التي عرفتها المملكة خلال العشرية الأخيرة، والتي همّت منظومة العدالة.

وأضافت بناني، في مداخلة المجموعة، بمناسبة المناقشة العامة للمشروع المذكور، في الجلسة التشريعية التي عقدها مجلس النواب، مساء الاثنين 23 ماي 2022، أن التنظيم القضائي، شكل إحدى توصيات الحوار الوطني لإصلاح العدالة، مؤكدة أن حكومتي العدالة والتنمية، أبلت فيها البلاء الحسن، الى جانب كافة الشركاء.

وأوضحت أن التنظيم القضائي يأتي استجابة لروح الدستور، وفي إطار التوجيهات الملكية، بغية تأهيل المرفق القضائي وإقرار دولة الحق والقانون.

وأبرزت عضو المجموعة، أن استحضار مجموعة من التوصيات التي جاء بها ميثاق إصلاح العدالة، كان سيجنب الكثير من الملاحظات، وسيجعل الجميع أمام نص أكثر واقعية، وأكثر استجابة لتطلعات كافة المتدخلين في قطاع القضاء، مشيرة إلى أن الفرق البرلمانية وكذا مجموعة من الفعاليات الأكاديمية والجمعوية، سبق أن عبرت عن ملاحظات كان من الواجب استحضارها.

ونقلت بناني تخوف الكثير من الفاعلين، من المساس ببنية المجلس الأعلى للسلطة القضائية، الذي أعطاه الدستور مكانة متميزة، من خلال تركيز سلطة رئاسة النيابة العامة، باعتبارها سلطة مستقلة، مع أنه من بين أعضاء المجلس بالصفة، حسب تعبيرها.

كما نقلت التخوف من تكريس الفرقة على مستوى بنية المحاكم برمتها، في وقت يجب فيه أن تسير المحاكم برأس واحد، مضيفة أن وجود كتابتين للضبط، سوف يخلق مشاكل حقيقية على مستوى تدبير الخلاف بين المسؤولين القضائيين والمسؤولين الإداريين، الأمر الذي سيؤثر في رأيها على الحكامة الجيدة للإدارة القضائية للمحاكم، وضياع مصالح المواطن.

وكان مجلس النواب قد صادق بالاجماع على مشروع القانون رقم المتعلق بالتنظيم القضائي، في الجلسة التشريعية المذكورة.

/ تاريخ النشر 2022-05-24

جريدة الفريق